29 – أرقٌ على أرقٍ! فما الحل؟

شارك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email
Share on whatsapp

من الطبيعي أنْ نشعر بالتوتر. لماذا يحلُّ علينا هذا الضيف الثقيل بين الفينة والأخرى؟ وإذا كان ولا بدَّ من استقبال هذا الضيف، فكيفَ نتعايش معه ومع أحاديثه المنغَّصة؟ مشكلتنا أننا نسعى إلى حياةٍ أكبر من ممكناتنا، حيث نغرق أنفسنا بالأماني المستحيلة، والوعودِ التي لا يمكن الوفاء بها، ومشكلتنا أيضاً أننا لا نلقي بالاً للعوامل والظروف التي تلعب دوراً رئيسياً في حياتنا. في هذه الحلقة أتحدث عن تجربتي المكثفة مع التوتر وأخواته: القلق، الأرق، الإجهاد...إلخ.

مؤلف

بورشا

مرحبًا بكم في برنامجي (تجربة بورشا)، في هذا البرنامج ستجدون مزيجًا من الموضوعات التي أناقشها من خلال حلقات مميزة، حيث أقوم بمشاركة تجاربي اليومية والحياتية معكم بطريقة ساخرة. استعدوا واستمتعوا بالرحلة لتحصلوا على نصيحة أو اثنتين قد تكون مفيدة لكم.

هل لديك أي ملاحظات حول هذه الحلقة؟

شارك هذه الحلقة

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email
Share on whatsapp

لست عضواً في بودكاستي؟